wrapper

شريط أخباري

مواضيع تم تصنيفها حسب التاريخ : شباط/فبراير 2017

التاريخ 28-2-2017

المصدر المرصد

نجح مركز تدريب مصر للطيران على اكتساب ثقة كل من المنظمة الدولية للطيران المدني “الإيكاو” والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران المدني “الإيازا”عقب اجتيازه للمراحل التفتيشية التي تمت مؤخراً وذلك بعمل تقييم شامل لمعايير الجودة على البرامج والأنشطة التدريبية التي تمارس داخل مركز مصر للطيران والتأكد من مطابقة معاييرها للمواصفات العالمية.

وكان أن أعلن رئيس مركز تدريب مصر للطيران، كابتن طيار محمد منار، عن وصول وفداً رفيع المستوى مبعوثاً من قبل منظمة الإيكاو “ترينر بلس” لأداء مهمته فى اجراء تفتيش على المركز من ناحية فحص نشاطاته المعنية بتدريبات الطيارين ،المهندسين، أطقم الضيافة الجوية وتدريبات الموارد البشرية .

كما قامت هيئة التفتيش التابعة للمنظمة الإيكاو بإلقاء نظرة دقيقة على قاعات التدريس ،علاوة على إطلاعها على شهادات المحاضرين ومؤهلاتهم، والتمحيص فى أنظمة الأمتحانات المتبعة داخل المركز للمتدربين من أجل تحديد جودة واتقان الدورات التدريبية التي تمارس داخل المركز ومدى تطابقها مع المواصفات والمعايير التابعة للمنظمة. وقد أسفرت المعاينة التفتيشية من جانب المنظمة عن موافقتها عن جميع أنشطة وبرامج المركز وأقرت بأن مستوى تدريباته المقدمة عالية الجودة وتطابق المعايير العالمية.

فى نفس السياق، استطاع المركز مؤخراً اجتياز مرحلة تفتيش الوكالة الأوروبية لسلامة الطيران “الإيازا”التي أبدت رضاها بشكل كامل عن البرامج التدريبية التي يتبعها المركز فى صيانة الطائرات على طراز الإيرباص أو بوينج أو إمبراير، وتأكدهم من أن تلك البرامج مطابقة لمعايير الطيران المدني الأوروبي. جدير بالذكر أن هذه الإجراءات التفتيشية من قبل المنظمات الدولية تعد أمراً هاماً عند ابرام أى عقود اتفاقيات تعاون مع أي مؤسسات أو مصالح أجنبية حيث يشترط الحصول على شهادات معتمدة من تلك المنظمات.

 التاريخ 27-2-2017

المصدر جريدة الحياة 

بدأت طيران الإمارات، للمرة الأولى، إتاحة المجال أمام ركابها لاستخدام صالاتها الخاصة في مطار دبي الدولي بغض النظر عن درجة سفرهم. ويمكن للركاب الآن دفع رسوم لدخول إحدى صالات الناقلة السبع في دبي التي كانت مقتصرة في السابق على ركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال.

وأصبح في إمكان ركاب طيران الإمارات الأعضاء في سكاي واردز، برنامجها لمكافأة الولاء، وضيوفهم المسافرين على رحلات الناقلة، وكذلك الضيوف المرافقين لركاب الدرجتين الأولى ورجال الأعمال المسافرين على رحلات الناقلة، استخدام الصالات الخاصة مقابل دفع رسوم. كما يمكن لركاب درجة رجال الأعمال أيضاً اختيار الدفع مقابل ترقية استخدامهم لصالات الدرجة الأولى. ويضم مطار دبي الدولي سبع صالات خاصة لطيران الإمارات في الكونكورسات الثلاثة المخصصة لرحلات الناقلة، حيث يوجد في كل كونكورس صالة لركاب الدرجة الأولى وأخرى لركاب درجة رجال الأعمال، بالإضافة إلى «صالة الإمارات» الجديدة التي افتتحت في الكونكورس C ويمكن لركاب الأولى ورجال الأعمال استخدامها.

ويمكن لركاب طيران الإمارات المؤهلين لدخول الصالات اصطحاب ضيوفهم المسافرين على رحلات الناقلة مقابل رسم قدره 100 دولار أميركي لصالات رجال الأعمال و «صالة الإمارات»، أو 200 دولار أميركي لصالات الدرجة الأولى. كما يمكن لركاب طيران الإمارات المؤهلين لدخول صالات درجة رجال الأعمال الترقية لاستخدام صالة الدرجة الأولى مقابل 100 دولار أميركي. ويمكن لضيوف الصالات الذين يدفعون الرسوم المكوث في الصالة لمدة أقصاها 4 ساعات. وتتيح طيران الإمارات دخولاً مجانياً إلى صالاتها الخاصة في دبي للركاب المسافرين في الدرجتين الأولى ورجال الأعمال، بالإضافة إلى أعضاء الفئات الفضية والذهبية والبلاتينية في برنامج «سكاي واردز طيران الإمارات» لمكافأة ولاء المسافرين الدائمين.

وقال عادل الرضا، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للعمليات: «تعد صالاتنا الخاصة في دبي من بين الأفضل على مستوى العالم، ويسعدنا أن نتيح استخدامها أمام المزيد من عملائنا. وقد اتخذنا هذا القرار بناءً على مقترحات العملاء وبعد دراسة مستفيضة لضمان المحافظة على معايير الخدمة الراقية ذاتها. ولقيت هذه الخطوة ترحيباً واسعاً، حيث أبدى الكثيرون استعدادهم للدفع مقابل الاسترخاء والاستمتاع بمرافق وخدمات الصالات قبل التحاقهم برحلاتهم». يذكر أن جميع صالات طيران الإمارات الخاصة مصممة بعناية مع إيلاء اهتمام فائق بأدق التفاصيل، حيث تتميز بعمارتها الرائعة وديكوراتها الأنيقة وأثاثها الفاخر من إيطاليا. وتواصل طيران الإمارات الاستثمار في تحديث صالاتها، حيث تم أخيراً الانتهاء من عملية تحديث صالة رجال الأعمال في الكونكورس بتكلفة 11 مليون دولار. وتوفر صالات الإمارات لضيوفها مجاناً تشكيلة واسعة من المأكولات الساخنة والباردة والمرطبات، بالإضافة إلى مرافق الاستحمام والسبا.

على صعيد آخر، تشكل الرحلات الجوية التي يجري تحويلها بسبب حالة طبية طارئة نسبة بسيطة من ملايين الرحلات الجوية التي تتم سنوياً، لكن تكاليف تحويل الرحلات باهظة على شركات الخطوط الجوية. ومع تزايد أعداد البشر الذين يسافرون جواً عبر العالم، تتزايد تدريجاً أعداد الحالات الطبية الطارئة التي تستدعي تحويلاً للرحلات عاماً بعد عام. وتشغل طيران الإمارات، أكبر ناقلة جوية في العالم من حيث حركة المسافرين الدوليين، أكثر من 3500 رحلة جوية أسبوعياً، وفاق عدد رحلاتها 194 ألفاً خلال عام 2016، تم تحويل ما زاد على 60 منها نتيجة لحالات طبية طارئة.

وتتراوح تكلفة تحويل الرحلة الواحدة بين 50 ألف دولار أميركي و600 ألف دولار، وذلك بحسب طبيعة التحويل التي تشمل رسوم الوقود وتموين الطائرة، والهبوط والمناولة الأرضية، وتكلفة خدمات الملاحة الجوية، وتكاليف تعديل حجوزات الركاب لمواصلة سفرهم، وغيرها من التكاليف الأخرى المتعلقة بالعناية بأفراد الطاقم والركاب. وقال عادل الرضا: «تحتل سلامة العملاء دائماً رأس سلم أولوياتنا، ولا ننظر إلى التكاليف المترتبة على تحويل الرحلات. ونظراً إلى عدم وجود أنظمة دولية خاصة بذلك، فإن لكل ناقلة جوية أسلوبها الخاص في التعامل مع الحالات الطبية الطارئة في الأجواء. ونحن طيران الإمارات، نضع سلامة ركابنا في المرتبة الأولى في كل ما نقوم به. وفي حال مواجهة حالة طبية طارئة على متن الطائرة، ويتوافر لدى أفراد طاقمنا القدرة على التعامل بحرفية مع أي حالة طارئة على متن الطائرة، وذلك بفضل تدريبهم وإعدادهم الجيد، وتوافر المعدات اللازمة التي تتيح لهم إجراء ما يلزم دائماً وتقديم أفضل عناية بالركاب المتأثرين».

وقد وفرت طيران الإمارات خلال عام 2016 نحو 23 ألف ساعة تدريب طبي لأفراد أطقم الخدمات الجوية والطيارين لضمان استعدادهم لمساعدة الركاب على متن الطائرة. ويخضع جميع أفراد أطقم الخدمات الجوية في طيران الإمارات لبرنامج تدريب أولي شامل تفرضه الهيئة العامة للطيران المدني في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى دورات تدريبية متكررة لتطوير مهاراتهم، ودورات أخرى تخصصية لتعلم كيفية استخدام المعدات الطبية المتواجدة على متن الطائرة. ويشمل برنامج التدريب الطبي الذي يخضع له أفراد أطقم الخدمات الجوية جوانب نظرية وتطبيقية تساعدهم على تحديد الحالات العادية والتعامل معها، لكن الأهم من ذلك هو كيفية التعامل مع الحالات النادرة المهددة للحياة حيث يكون الوقت عاملاً جوهرياً. وتتضمن المواضيع التي يغطيها التدريب الطبي إنعاش القلب والرئتين CPR والحالات الطبية بما في ذلك الربو واضطرابات القلب والنوبات، والحساسية والإصابات، والولادة الطارئة وغيرها. ويخضع الطيارون أيضاً لدورات تدريبية تغطي مواضيع مثل حالات نقص الأكسجين، والملاريا، وحمى الضنك، والإصابات، وحالات إنعاش القلب والرئتين، والاختناق، وقضايا الصحة المهنية. واستثمرت طيران الإمارات أكثر من 7 ملايين دولار في تجهيز الطائرات بمعدات طبية خاصة، بالإضافة إلى تكاليف صيانة سنوية تبلغ 1.7 مليون دولار. وتشمل المعدات على كل طائرة: أدوات طوارئ طبية وأسطوانات أكسجين ومعدات إنعاش، وجهاز مزيل الرجفان ووحدة لمعالجة بعض الحالات بإرشادات طبية عن بعد، وخدمات استشارات طبية على مدار الساعة عبر الأقمار الاصطناعية التي تربط أفراد الطاقم مع أخصائيين في طب الطيران للمساعدة على تقييم حالة راكب ما في الحال.

الإثنين, 27 شباط/فبراير 2017 00:00

Delta Air Lines plans Asia expansion with Korean carrier

Date 27-2-2017

Source The National

Korean Air Lines is in talks with Delta Air Lines for a joint venture, a move that would give the US carrier a bigger foothold in Asia. The Korean Air president Walter Cho said at Seoul’s Incheon Airport Monday that details of the partnership would be provided later. He declined to elaborate. A joint venture would deepen existing ties between the two airlines beyond code-sharing, helping Korean Air get greater access to destinations within the United States and bring more traffic into Asia. For Atlanta-based Delta, the venture could help it gain a hub at Incheon Airport to compete more aggressively with other US airlines on their flights to Asia.

Delta and Korean Air in September agreed to expand their code-sharing partnership by increasing destinations that can be shared among their passengers, with a combined 142 locations in the Americas and 33 in Asia. Delta and Korean Air are two of the four founding members of the SkyTeam alliance, which began in 2000. As part of its expansion in Asia, Delta bought a 3.6 per cent stake in state-owned China Eastern Airlines in 2015 for US$450 million and later extended the cooperation to cover code-sharing, revenue management, scheduling, sales and frequent-flier programmes.

ncheon Airport, which serves Seoul, is expected to start operating its second terminal as early as end-2017 to help increase its annual capacity to 62 million passengers from the current 44 million. The airfield has three runways. Korean Air is expected to operate from the new facility.

Date 27-2-2017

Source Centre for Aviation

Myanmar National Airlines (MNA) is planning further expansion of its international operation in 2017 as it gradually takes delivery of more 737-800s. MNA launched international services in Aug-2015 after taking delivery of the first of 10 737s, but fleet and network expansion have been slower than initially planned.

MNA's initial international routes have also struggled, resulting in an average international load factor of less than 50%. MNA’s performance has been improving, particularly on the Singapore route, but the government owned flag carrier still has to overcome huge obstacles if it is to become profitable.

Competition in Myanmar’s international market is extremely fierce, including on all five international routes that MNA now operates. MNA captured only a 4.5% share of Myanmar’s international market in 2016 while its local rival, privately owned Myanmar Airways International (MAI), captured only a 7.5% share. Foreign airlines have a competitive advantage, making it nearly impossible for MNA or MAI to find profitable new international routes

الصفحة 1 من 40

من نحن

نحلق اليوم معكم في سماء اكبر موقع يختص في الطيران، آبرون نيوز موقع يعمل على إبقاء القارئ على تواصل مستمر مع الاخبار الموثوقة التي تختص بكل ما هو جديد في عالم الطيران.
ان هدفنا في وكالة آبرون نيوز نشر الاخبار المصورة في الدرجة الاولى مع ابقاء الزائر بدراية بآخر التطورات والمستجدات في عالم الطيران على الصعيدين العربي و الدولي .
وهذه هي الترجمة الحقيقية للإجابة على سؤال: من نحن.

مؤتمرات ومعارض

التاريخ 19-2-2017 المصدر صدى العرب شاركت ...
سيصاحب المؤتمر معرض يضم أكثر من 40 عارضًا، و200 ...
انطلقت بكلية قطر لعلوم الطيران فعاليات المعرض ...